مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرماية يعيّن التركي نائباً لرئيس الاتحاد

اعتمد مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرماية تعيين نورة بنت صالح التركي نائباً لرئيس الاتحاد.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الذي عقد أمس بعد اعتماد تشكيله من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي آل الشيخ .
وقدمت نورة التركي شكرها لثقة أعضاء المجلس لتعيينها نائباً للرئيس، وأثنت على دعم رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية لكافة الاتحادات الرياضية ومنها اتحاد الرماية، متطلعة لأن تكون عند حسن ظن قادة البلاد ومن وضع الثقة فيها، متمنية الارتقاء بلعبة الرماية للمصاف الدولي.
يذكر أن مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرماية بعد اعتماد تشكيله يتكون من فارس السعدي “رئيساً”، ونورة التركي “نائباً الرئيس”، وعضوية كل من مازن الجبير ومصعب المهيدب وراكان الفضل.

منقولا عن صحفية المناطق السعودية

 

اقرا المزيد

إنجاز طبي متميز..”ترميم جبهة” فتاة بمدينة الملك سعود الطبية

حققت مدينة الملك سعود الطبية “الشميسي” إنجازاً طبياً متميزاً في حالة معقدة ونادرة الحدوث على مستوى المملكة والعالم، حيث نجح فريق طبي مشترك من جراحة الوجه والفكين وجراحة المخ والأعصاب، في ترميم مقدمة الرأس “الجبهة” وعظمة الوجنة لفتاة، إثر تعرضها لحادث مروري.

وأوضحت المدينة، بأنها استقبلت الحالة من نظام إحالتي، وقد نتج عن الحادث فقدان المريضة لعينها اليمنى، وفقد شبه كامل لعظمة الجبهة، وبعد دراسة الحالة سريرياً وإشعاعياً، اتضح وجود فقد شبه كامل لعظمة الجبهة وكسور مضاعفة بالوجنة اليمنى، وقد جرى التنسيق مع شركة متخصصة في ألمانيا في استعاضة العظم المفقود، وتم إرسال الأشعة ثلاثية الأبعاد لتعويض منطقة الجبهة والوجه بمادة صلبة مخصصة لهذا الغرض.

ونوهت المدينة بأن العملية استغرقت سبع ساعات، وتكللت بالنجاح، والفتاة بحالة جيدة وهي الآن جاهزة للخروج من المستشفى، ومستعدة لممارسة حياتها بشكل طبيعي.

وأكدت المدينة في هذا السياق، على أهمية ربط حزام الأمان؛ وذلك لتفادي الآثار المترتبة عند الاصطدام، لاسيما أن أول ما يتعرض للضرر هو الوجه عند الاصطدام.

وأشارت المدينة إلى أن هذا النوع من العمليات الجراحية هي الأولى من نوعها على مستوى وزارة الصحة، في الوقت التي تُعد المدينة مرجعية على مستوى الوطن العربي في مجال جراحة الفم والوجه والفكين.

يذكر أن العملية أجريت بفريق طبي مكون من د. فيصل بن سحيم استشاري ورئيس قسم جراحة الفم والوجه والفكين بمركز طب الأسنان، ود. بابار محمود استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب، ود. طلال الشمري استشاري مشارك جراحة الوجه والفكين، د. زغلول استشاري مشارك جراحة المخ والأعصاب، واستشاري التخدير د.جون.

منقولا عن صحفية المناطق السعودية

اقرا المزيد

الهلال ينهي تحضيراته لمواجهة العين الإماراتي آسيوياً اليوم

أنهى فريق الهلال تحضيراته للمواجهة التي ستجمعه اليوم الموافق 14 فبراير 2018 مع العين الإماراتي على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم .
وأكد مدرب الهلال " الأرجنتيني " رامون دياز أن فريقه جاهز لمواجهة الغد مبيناً أن الهلال قدم مستويات متميزة في النسخة السابقة من البطولة الآسيوية ، وأنهم يسعون بكل جدية لتقديم بداية قوية في الظهور القاري الأول هذا الموسم .
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم في مقر نادي الهلال: "العين الإماراتي ، فريق يمتلك قدرات فنية كبيرة ، ولاعبين مميزين ونسعى لتقديم الأداء المنتظر وبالخصوص في أول مباراة على ملعب الفريق الجديد" , مشدداً على إصرارهم لموصلة المستوى المتميز الذي ظهر به الهلال في الشوط الثاني من مباراة النصر في دوري المحترفين السعودي .
من جانبه أشار قائد فريق الهلال أسامة هوساوي إلى أن مباراة الغد مباراة كبيرة ويسعون لتحقيق النقاط الثلاث التي من شأنها إعطاء الفريق دفعة كبيرة طوال منافسات دور المجموعات في دوري أبطال آسيا " .
وأضاف: " أشكر جماهيرنا على وقوفها مع الفريق في الفترة الأخيرة على الرغم من المستويات المتذبذبة في المواجهات الماضية ونعد بتحقيق النتائج المنتظرة لفريق الهلال بنهاية الموسم الرياضي الحالي " .
من جانبه أكد مدرب العين "الكرواتي" زوران ماميتش أن المباريات القوية فنياً تعطي لاعبي فريقه مزيداً من الثقة لتقديم النتيجة والعطاء المأمول في مباراة جماهيرية منتظرة بالرياض .
وأضاف: "منافسنا فريق جيد وقابلته كمدرب مرتين سابقتين ، ويملك لاعبين جيدين ونؤمن بأن الهلال من الفرق القوية على مستوى قارة آسيا".

منقولا عن وكالة الانباء السعودية 

 

اقرا المزيد

أرض المملكة شهدت تداولاً ثقافياً وتواصلاً إنسانياً ممتداً عبر الحقب التاريخية

أكد باحث الآثار في منظمة اليونسكو الدكتور مجيد خان أن التنقيبات الأثرية والبحوث العلمية التي جرت على أرض المملكة العربية السعودية منذ فترة ليست بالقصيرة، أظهرت ثراء المملكة الثقافي وعمق حضارتها منذ فجر التاريخ، وأنها شهدت تداولاً ثقافياً وتواصلاً إنسانياً ممتداً عبر الحقب المختلفة.
وأوضح الدكتور مجيد خان في المحاضرة التي نظمتها مؤخراً الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المتحف الوطني بالرياض، بعنوان "الفنون الصخرية في المملكة عبر العصور" أن هناك آلاف الكتابات العربية القديمة والنقوش الصخرية تؤكد أن الجزيرة العربية التي تعد المملكة قلبها النابض، تمثل أرض حضارات واستيطان بشري وتواصل إنساني عبر العصور، مشيراً إلى الفنون الصخرية من كتابات وزخارف هندسية وتصاوير لعناصر البيئة المختلفة خلفها إنسان هذه البلاد منذ القدم، تحكي تاريخ وحضارة هذه المجتمعات، وهناك أيضاً أكثر من 5500 موقعاً أثرياً وتراثياً ونقوش صخرية في أنحاء المملكة المختلفة، تؤكد أن ثراء المملكة لا يقتصر على النفط ومشتقاته، بل تتميز بثراء وإرث ثقافي متراكم عبر حقب التاريخ المختلفة.
واستعرض المحاضر عدداً من نماذج الفنون الصخرية والرسومات والصور التي تجسد الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية والاقتصادية لإنسان الجزيرة العربية، لا سيما التي نُقشت على الجبال والهضاب، وواجهات الصخور وجنبات الأودية والشعاب وحول موارد المياه، مستعرضاً نماذج للأسلحة في العصر الحجري الحديث قبل 12 ألف سنة، ورسومات للأزياء والرقص وآلات الطرب، والالهة، والمدافن.
وقال: إن الفنون الصخرية التي اكتشفت عكست حياة مجتمعات الجزيرة العربية في جميع الأنشطة الثقافية والدينية والاقتصادية والاجتماعية، وقدم لنماذج من التصاوير والازياء القديمة، مبيناً أن الملبوسات عند سكان الجزيرة العربية، وفقاً للنقوش والمكتشفات، تتشابه في أطوالها عند الجنسين "قديماً وحديثاً، وتختلف في مواد الصناعة، إذ كان الأقدمون يصنعون أزياءهم من جلود الحيوانات وعناصر بيئاتهم المختلفة، بينما المواطنون في وقتنا الحاضر يصنعون أزياءهم من مواد حديثة ومتطورة مثل مشتقات البترول وغيرها، وتطرق إلى أنواع الرقص والحياة الدينية، قبل 10 آلاف سنة، ووسوم القبائل على حيواناتهم مثل الإبل والأبقار، ودلالة ذلك الاجتماعية والثقافية.

منقولا عن وكالة أنباء الشعر 

اقرا المزيد

الملك سلمان خلال استقباله ضيوف «الجنادرية 32»: المهرجان يجسد تراث المملكة وثقافتها

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر اليمامة أمس ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32» من الأدباء والمفكرين.

وبدئ حفل الاستقبال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وقد ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -أيده الله- خلال الاستقبال الكلمة التالية:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ضيوفنا الكرام

أيها الإخوة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرحب بكم ضيوفاً أعزاء على المملكة العربية السعودية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثانية والثلاثين، الذي يُجسدُ تراث المملكة وثقافتها، ويُعبرُ عن رغبتنا المشتركة في تعزيز التفاعل بين الثقافات العالمية المختلفة، لتحقيق التعايش والتسامح بين الشعوب على أسس إنسانية مشتركة.

وفى هذا الإطار يسرني الترحيب بمشاركة جمهورية الهند الصديقة ضيف شرف في هذه الدورة.

إننا ندرك أهمية الثقافات بصفتها مُرتكزاً أساسياً في تشكيل هوية الأمم وقيمها، ونرى في تنوع الثقافات وتعددها واحترام خصوصية كل ثقافة، مطلّباً للتعايش بين الشعوب، وتحقيق السلام بين الدول.

نؤكّدُ على أهمية البُعدِ الإنساني المشترك في كل ثقافة بعيداً عن مفهوم صدام الثقافات.

لقد أصبح البُعد الثقافي مُرْتَكَزاً أساسياً في العلاقات بين الدول والشعوب، ومن المهمّ تعزيزه لخدمة السلم والأمن الدوليين.

أرحب بكم مرة أخرى في المملكة العربية السعودية، متمنياً لكم جميعاً التوفيق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ووفقا لوكالة واس، ألقيت كلمة الشخصيات المكرمة في مهرجان الجنادرية لهذا العام ألقاها نيابة عنهم صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز أكد فيها أن لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يداً طولى في تكريم أبناء الوطن منذ أن كان أميراً لمنطقة الرياض، عاداً ذلك لفتة كريمة لتكريم من أفنى عمره في خدمة دينه ومليكه ووطنه.

وقال: «بعد الخدمة والعطاء أعطيتم الشهرة والوفاء، فيالك من أب وفي، ويالك من قائد حباك الله بالخلق الأصيل، ووهبك الجاه الجليل، فأنت لعبدالعزيز السليل، وأنت لإرثه المعيل، لله درك، وأطال في عمرك، وأسعدك في يومك وليلك.

ثم ألقيت كلمة ضيوف المهرجان ألقاها فضيلة رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ الدكتور حافظ محمد طاهر الأشرفي أعرب فيها نيابة عن ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32» عن الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وقال: ما وجدناه في هذا المهرجان يمثل تاريخاً عظيماً لهذه البلاد، ويبعث رسالة إلى الشعوب تدعو إلى الرحمة والسماحة والوسطية، وهو مطلب شرعي يدعو إليه ديننا الحنيف.

وأضاف: لقد تشرفت رعاكم الله بخدمة أقدس بقاع الأرض وهما الحرمان الشريفان، ويشهد العالم الإسلامي بأنكم تبذلون كل غالٍ ونفيس في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

وأكد أن ضيوف هذا المهرجان من رجال الفكر والثقافة يقدرون لخادم الحرمين الشريفين إسهاماته وجهوده الكبيرة في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والسلم والأمن الدوليين، وجهوده في خدمة الثقافة والتراث من خلال هذا المهرجان الكبير الذي شارك فيه نخب مختلفة من شعوب العالم الذي يمكن من خلال فعالياته وأنشطته بيان حقيقة الإسلام المعتدل الوسطي الذي يدعو إلى التسامح والتعايش مع جميع الشعوب.

بعد ذلك ألقى الشاعر عبدالله بن محمد العنزي قصيدة فصحى، كما ألقى الشاعر النقيب فراج بن درعان الدوسري قصيدة نبطية.

وفي ختام الاستقبال تشرف ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالسلام على خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، ثم تناول الجميع طعام الغداء على مائدة خادم الحرمين الشريفين.

حضر حفل الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الأمير محمد بن عبدالعزيز بن عياف، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وأصحاب الفضيلة والمعالي الوزراء.

 

منقولا عن وكالة أنباء الشعر

 

اقرا المزيد