مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تنهي المرحلة الأولى من إنشاء وتطوير الحلبة العالمية لسباق السيارات

تم النشر5 months ago

أنهت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية المرحلة الأولى من أعمال بناء وتطوير مضمار حلبة (لاقونا) لسباق السيارات بمواصفات عالمية , التي تمت الموافقة عليها وفق شروط ومعايير الاتحاد الدولي للسيارات " FIA "وبمعدات وآليات تم استيرادها خصيصاً لهذا المشروع الحيوي والرياضي المهم.

ويهدف المشروع لتطوير رياضة سباقات السيارات والدرجات النارية لدى الشباب السعودي ، بالإضافة إلى ترسيخ جانب الأمن والسلامة وفقا للمعايير العالمية ، حيث تبلغ التكلفة التقريبية للمشروع 120 مليون ريال سعودي ، تشمل بناء المدرجات وأكثر من 13 مضماراً للسباقات الكبيرة وسيارات الكارتينج ، إلى جانب مبنى الإدارة والاستقبال والمنصة الرئيسية لكبار الضيوف ومرافق للتدريب على سباق السيارات والدراجات النارية ، بالإضافة إلى تجهيز المشروع بأحدث الوسائل المتطورة لتنظيم السباقات العالمية, حيث تبلغ مساحة حلبة المضمار 903 ألف متر مربع , وأطول حلبة يبلغ طولها 4 كيلو و 100 متر , فيما يبلغ مجموع أطوال الحلبات 7 كيلو و 100 متر.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد بن إبراهيم لنجاوي ، أن حلبة (لاقونا) للسباق تُعد إضافة مهمة لمجموعة المرافق والأنشطة الرياضية والترفيهية المتنوعة في المدينة الاقتصادية ، مما يُعزز مكانتها كوجهة سياحية وترفيهية رائدة وحاضنة للرياضات العالمية ضمن قطاع الترفيه والسياحة ، لافتاً إلى أن ذلك يأتي امتدادا للتعاون مع الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 الداعيِّة إلى إعادة صياغة الرياضة السعودية في كافة مجالاتها ، والقفز بالمملكة لمصافي الدول العالمية في استضافة البطولات العالمية المختلفة وزيادة الأنشطة الاجتماعية والرياضية والترفيهية، لاستثمار المواهب الشابة وإضافة قوية لمصادر الدخل الوطني.

منقولا عن وكالة الانباء السعودية


تعليقات